التخطي إلى المحتوى
وكالة ناسا: اكتشاف 7 كواكب خارج المجموعة الشمسية تشبه الأرض

بعد أن كانت وكالة ناسا قد أعلنت قبل عدة أيام عن تنظيمها لمؤتمر سيتم خلاله الكشف عن نتائج جدا هامة، أعلنت الوكالة في المؤتمر عن مفاجأة كبيرة جدا من خلال إعلانها عن مموعة من الكواكب التي تم اكتشافها وهي الكواكب التي تتواجد خارج المجموعة الشمسية.

وقالت وكالة ناسا في المؤتمر الصحفي إنها إكتشفت كواكب جديدة تشبه كوكب الارض تدور حول نجم يبعد 39 سنة ضوئية عن الأرض، ورغم أن هذه امسافة كبيرة جدا، إلا أنها تعتبر مسافة صغيرة في حالة مقارنتها مع الكواكب الشبيهة بكوكب الأرض التي تم الإعلان عنها في السنوات السابقة.

وصرح الباحث في وكالة ناسا صحاب البحث الرئيسي مايكل جيلون وه باحث في الجامعية البلجيكية لييج ” إن هذا الكشف الذي عثر عليه خارج المجموعة الشمسية يعد نادرا، نظرا إلى أن هذه الكواكب تجمع بين تقارب الحجم مع الأرض واعتدال المناخ، مما يعني احتمالية وجود ماء على أسطحها، إضافة إلى احتمالية وجود حياة عليها”. حسب تصريحات نقلتها سي أن أن من المؤتمر الصحفي لوكالة ناسا.

وتدور الكواكبالجديدة التي الكشف عنها حول نجم صغير يسمى “ترابيست-1” “TRAPPIST – 1” وهو نجم كتلته اقل من كتلة الشمس، لكن حجم يفوق 80 مرة حجم أكبر كوكب في المجموعة الشمسية وهو كوكب المشتري، وما يميز الكواكب التي تم الكشف عنها هو قدرتها على تحويل الهيدروجين إلى هيليوم. وتميزها  بسطوع أقل من سطوع شمس الأرض بنحو 1000 مرة فقط. وحسب العلماء فإن حسابات البعد عن النجم تشير إلى إمكانية أن تكون 3 كواكب صالحة للحياة، مع إحتمال إحتوائها على محيطات أيضا وهي الكواكب التي أطلق عليها العلماء اسم “ترابيست-1 إي وإف وجي”.

وستنشر الورقة البحثية الخاصة بهذا الاكتشاف في مجلة نيتشرز العلمية ذائعة الصيت.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *