التخطي إلى المحتوى

سلطنة عُمان دولة عربيّة تقع في الجهة الجنوبيّة الشرقيّة من شبه الجزيرة العربيّة، وتصل مساحة عُمان إلى  309,500 كيلو متر مربع ، ولها حدود مع العديد من الدول؛ إذ يحدّها من الجهة الشماليّة كلٌّ من مضيق هرمز وبحر عُمان، أمّا من الغرب تشترك بحدود مع المملكة العربيّة السعوديّة والإمارات العربيّة المتحدة واليمن، وفي الجهة الجنوبيّة الشرقيّة يحدّها كلٌّ من المحيط الهندي وبحر العرب. حصلت سلطنة عُمان على استقلالها عن البرتغال في عام 1650م، وتُعتَبر مدينة مسقط عاصمتها الرسميّة، تسود الطبيعة الصحراويّة ضمن جغرافيا سلطنة عُمان، وتشمل على السهول المُكوّنة من الحصى وكثبان الرمال التي تُشكّل هارمال كبرى في الجهة الشرقيّة، وتوجد في الجهة الغربيّة الرمال التّابعة للربع الخالي، وأيضاً تحتوي سلطنة عُمان على سلسلتين من الجبال؛ وهما جبال الحجر الشرقيّ، وجبال الحجر الغربيّ منها الجبل الأخضر الذي يصل ارتفاعه إلى أكثر من 3000 متر، وتُعتبر قمّة جبل الشمس أعلى القمم الجبليّة، وتحتوي مناطق المُرتفعات على مجموعة من الأودية العميقة (وديان الأنهار الجافة)؛ لأنّها تبقى جافّةً أغلب السنة، ولكنّها تفيض بالمياه في حال هبوب العواصف أثناء فصل الشتاء،  في المنطقة الشماليّة من جبال الحجر الغربيّ يوجد شريط ضيق من الأراضي الساحليّة الخصبة، ويُطلَق عليها مُسمّى سهل الباطنة، وتعيش الغالبيّة السُكانيّة من أهل سلطنة عُمان في هذه المنطقة، وتتميّز المُنحدرات الجبليّة الجنوبيّة بوجود القُرى الخصبة؛ إذ تزدهر فيها مزارع النخيل في المنطقة الصحراويّة الجافّة، وتنتشر سلسلة جبليّة ساحليّة في مُحافظة ظفار يُطلق عليها مُسمّى جبال ظفار، ويُساهم ارتفاعها في هطول الأمطار خلال موسم فصل الخريف ، تختلف الخصائص بين الجبال الموجودة في جنوب سلطنة عُمان، عن التي توجد في شمالها؛ إذ يُغطّي اللون الأخضر الجبال الجنوبيّة خلال موسم الخريف، مع نموٍ للكثير من النباتات التي تساهم في التقليل من نتائج تعرية التربة، أمّا الشماليّة فتحتوي على سهل ساحليّ خصب يقع بين البحر والجبال، وتوجد في مُنتصفه مدينة صلالة التّابعة لمُحافظة ظفار التي تُحيط بها مزارع الخضروات وأشجار جوز الهند.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *