التخطي إلى المحتوى

 

سوريا أو سُورِيَة ويطلق عليها بصورة رسمية الجمهورية العربية السورية، تتكون من أربع عشرة محافظة وعاصمتها مدنية دمشق تقع في الجهة الغربية من قارة آسيا، في نطاق الشرق الأوسط، وتقع بين خطيْ طول 35.5 إلى 42 في الجهة الشرقية من خط غرينتش، وبين دائرتيْ عرض 32 إلى 37.5 في الجهة الشمالية من خط الاستواء، ويحدها من الجهة الجنوبية الأردن، والجهة الشمالية تركيا، ومن الجهة الجنوبية الأردنية، ومن الجهة الغربية كل من لبنان وفلسطين والبحر الأبيض المتوسط، ومن الجهة الجنوبية الشرقية العراق، حيث إنّ مجموع حدودها يصل إلى 2253 كيلومتراً، وطول ساحلها من البحر الأبيض المتوسط 193 كيلومتراً،

و تبلغ مساحة سوريا 185180 كيلو متر مربع ، ولها شواطيء تمتد مسافة 183كم على البحر المتوسط، ويتخلل هذه المساحة هضبة الجولان البركانية الواقعة في الجهة الجنوبية من البلاد، وكذلك جبل العرب المكون بصورة أساسية من الصخور البازلتية، بالإضافة إلى سهل حوران الخصيب. أما في الجهة الشمالية من البلاد فتمتد سلسلة لبنان الغربية التي تضم أعلى منطقة في سوريا، وهي منطقة حرمون أو جبل الشيخ، وينبثق من هذه الجبال سهول خصبة التي تتشكل منها غوطة دمشق، وفي الجهة الشمالية من سوريا يوجد هضبة تتربع على قمتها مدينة حلب، وهذه الهضبة محاطة بالسهول ذات التربة الخصبة، ويحدها أيضاً بعض الجبال، ومن الأمثلة عليها جبل سمعان، ثم تلتقي هذه السهول مع وداي الفرات، الذي يمتاز أيضاً بتربته الخصبة، وهذا الوادي يشكل نقطة الوصل بين كل من العراق وسوريا. ويتخلل الجهة الشمالية الشرقية العديد من الأنهار، التي كانت السبب الرئيسي المباشر لتسمية هذه المنطقة من البلد باسم الجزيرة، وتعّد هذه المنطقة أيضاً من أخصب مناطق سوريا، وتتوسط بادية الشام القاحلة والرملية بين كل من سهل الغاب ووادي الفرات، ويتخلل هذه البادية العديد من السلاسل الجبلية، مثل سلسة جبال تدمر. كما تضم سوريا العديد من الأودية مثل واديي بردى والنصارى، وجزيرة واحدة وهي جزيرة أراود الواقعة في الجهة المقابلة لمدينة طرطوس، بينما عدد سكانها فيقدرون بحوالي 23 مليون نسمة بناءً على الدراسات التي أجريت في عام 2013 ميلاديا .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *