التخطي إلى المحتوى
فوائد وأضرار ماسك الفحم للبشرة

انتشر في الآونة الأخيرة الكثير من مستحضرات التجميل والماسكات المختلفة لمعالجة مشاكل البشرة ومن أكثرهم الفحم، وما سنقدمه خلال مقالنا فوائد وأضرار ماسك الفحم للبشرة.

فهو من الماسكات التي لاقت استحسانًا كبيرًا في الأسواق العربية، فهو يعمل على إزالة السموم المختلفة من البشرة، نظرًا لما يحتويه من جزيئات نشطة تساهم في تنظيف البشرة بصورة جيدة.

وهو يناسب أصحاب البشرة الدهنية أصحاب المعاناة التي لا تنتهي مع بشرتهم، فهو يقضي على الدهون وعلى اللمعان في البشرة.

فالكثير من مستحضرات التجميل يدخل في تكوينها الفحم كمكون رئيسي لما له من قدرة هائلة على تخليص البشرة من شوائبها التي توجد تحت الجلد.

وعلى الرغم من فوائده الكثيرة إلا أنه يشوبه بعض العيوب التي من الواجب أخذها في الاعتبار والحذر منها.

فوائد ماسك الفحم للبشرة

لماسك الفحم فوائد عديدة للبشرة ونلخصها لكم متابعينا الكرام فيما يلي:

ماسك الفحم يعطي بشرة نقية مثل الأطفال

يساعد على الحصول على بشرة صافية

تتنوع وتكثر مستحضرات التجميل التي تدخل الفحم كمكون رئيسي لها، لما له من قدرة هائلة في السيطرة على الزيوت والشوائب الزائدة في البشرة.

فهو يصل إلى ما يوجد داخل الجلد ويقضي عليه نهائيًا ليترك البشرة صافية خالية من العيوب، التي تغير بدورها لون البشرة فهو يعمل على توحد لونها من جديد.

فقد ثبت فاعليته في التخلص من خلايا الجلد الميتة ومن الشوائب ويعمل على تنظيف البشرة مع الاستخدام المتكرر له.

يناسب البشرة الدهنية

من المعروف أن أكثر من يعاني من بشرتهم هم أصحاب البشرة الدهنية، نظرًا لكثرة المشاكل التي يتعرضون لها يوميًا وبالأخص في فصل الصيف.

فدائمًا ما تظهر الدهون والزيوت المختلفة على الوجه وتشوه مظهر الوجه وتعمل على إذابة المكياج وعدم ثباته، وتكثر بالأخص عند الأنف والجبين والذقن وبجانب الخدين.

ولكن عند استخدام المنتجات التي تعتمد على الفحم مثل ماسك الفحم فهذا بدوره سيساعد البشرة الدهنية من التخلص من كل الزيوت الزائدة فيها، وبالتالي الحصول على بشرة نظيفة خالية من العيوب ومتألقة.

تقليل حجم المسامات

أصحاب مسامات الوجه الواسعة دائمًا ما يشعرون بالحرج بسبب تلك المشكلة، بالأخص عند تعرضهم للأتربة وتغييرات الجو، فتزيد حجم المسامات وتكون واضحة بصورة أكثر في الوجه.

وتسبب في تجميع كل الأتربة والميكروبات والعوادم الخارجية لتسكن البشرة.

وهنا يأتي دور ماسك الفحم الذي يعمل على تقليل حجم المسامات ويساعد على انسدادها مع مرور الوقت ويقلص من حجمها.

يعالج حب الشباب

من فوائد ماسك الفحم للبشرة أنه يقضي على أكثر المشكلات التي تؤرق الفتيات في سن المراهقة وهي مشكلة حب الشباب.

حيث توجد قائمة لا حصر لها عند البحث على شبكات الأنترنت من العلاجات المنزلية التي تستخدم لعلاج حب الشباب، ولكن ماسك الفحم هو من يعطي النتائج الإيجابية الأكيدة.

فيقوم بالسيطرة على حب الشباب من خلال علاج السموم الزائدة في البشرة والتي ينتج عنها حب الشباب.

وأيضًا يقوم بإزالة الشوائب، وتلك النتائج بدورها تسيطر على حب الشباب وتزيل آثار الحبوب والندبات من الوجه، وذلك مهما كان نوع البشرة ودرجة الحبوب بها.

بلسم للبشرة

يقوم قناع التقشير بدوره في تهدئة واسترخاء الجلد، فهو مناسب للغاية من أجل العناية بالبشرة الحساسة، فيعمل على التخلص من خلايا الجلد الميتة.

وأيضًا يقوم بتخليص البشرة من مشكلتها الدائمة وهي الرؤوس السوداء، ويشد مسام الجلد.

ويناسب أيضًا أصحاب البشرة العادية ويجوز لهم استخدامه أكثر من مرة خلال الأسبوع الواحد، فسوف يعطي نفس تأثير المهدئ والملطف.

يخلص البشرة من عيوبها

أن الخروج بكثرة والتعرض للأتربة والمتلوثات البيئية المختلفة من عوادم وخلافه يعمل على إجهاد البشرة ويجعلها مليئة بالعيوب وآثار ضارة ويغير من لونها.

وعلى الأغلب تؤثر المنتجات الكيميائية المختلفة بالسلب على البشرة، فاستخدامها بالنسبة للكثير يعد نوع من المخاطرة.

وعند استخدام ماسك الفحم لمدة شهر كامل من السهل رؤية النتائج المذهلة، دون الحاجة للمخاطرة.

يحارب أعراض الشيخوخة

من أكثر المشكلات التي تؤرق الكثير من السيدات هي أعراض الشيخوخة المبكرة، مثل وجود الخطوط الدقيقة الرفيعة وبالأخص عند تجاوز الثلاثينات من العمر.

ومن الممكن التقليل من أعراض الشيخوخة مع استخدام ماسك الفحم، فهو يساعد على تقليل التجاعيد والقضاء تدريجيًا على الخطوط الرفيعة التي تؤثر بالسلب على مظهر الوجه.

يمنع ظهور البثور

من فوائد ماسك الفحم للبشرة أنه يحارب العوامل العديدة التي تتعرض لها البشرة من ملوثات مختلفة تتمثل في أشعة الشمس، الغبار، البرد، الدخان.

وبالتالي تكون طبقة أخرى على الجلد أو كما تسمى “الجلد الميت”، ومن ثم تبدأ الرؤوس السوداء في التكون، وتعمل على انسداد مسام الوجه بالإضافة إلى شكلها الغير محبب.

وماسك الفحم بدوره سيساعد على تقشير البشرة للتخلص من الجلد الميت ومن الرؤوس السوداء.

مريم يحيي توضح كيفية التخلص من الرؤوس السوداء باستخدام ماسك الفحم

شد الجلد

من ضمن معاناة البشرة الكثيرة ترهلات الجلد، فدائمًا ما يتم البحث عن حلول لشد الجلد والتخلص من تلك الترهلات.

فهي أول الأمور التي تبشر بظهور التجاعيد والخطوط الرفيعة، ومن السهل التخلص من تلك المشكلة من خلال استخدام ماسك الفحم لشد الجلد بسرعة.

يناسب جميع أنواع البشرة

ماسك الفحم أهم ما يميزه أنه مناسب لجميع أنواع البشرة، فهو يعمل على تغذية الجلد وتقديم الترطيب له.

وبالنسبة للبشرة الجافة يعمل ماسك الفحم على شد الجلد ويخلصها من الأتربة، ويفضل إذا أضيف الزيت معه.

ومناسب أيضًا لأصحاب البشرة الحساسة بالأخص ممن تعاني من الالتهابات والاحمرار الزائد.

مقاوم للبكتريا

يعمل ماسك الفحم على حماية البشرة من الجراثيم والبكتريا المختلفة، فهو يعمل على تقشير البشرة ويمنع دخول البكتريا إلي المسام، ويمنع وجود أي مهيجات تعمل على إيذاء البشرة.

أضرار ماسك الفحم للبشرة

كما قدمنا الفوائد الموضعية الكثيرة لماسك الفحم والتي تلائم جميع أنواع البشرة، يوجد له أضرار ولكنها ليست خارجية فقط فهي داخلية أيضًا، وتتمثل أضراره في:

  • مسحوق الفحم لما يحتويه على مكونات نشطة يقوم بإصابة من يستخدمه بالإمساك الخفيف أو الإمساك المزمن، وذلك يتوقف حسب استعداد الجسم لتلك المكونات النشطة.
  • مع الاستخدام المتكرر لماسك الفحم يسبب مجموعة من الاضطرابات، والمتمثلة في القيئ والغثيان والاضطرابات المعوية الأخرى.
  • من ضمن أضرار ماسك الفحم أنه يتسبب في ظهور ضيق في التنفس، الحساسية الصدرية، الطفح الجلدي، التورم في مناطق متفرقة.
  • في مختلف الحالات تظهر لديهم الحساسية المفرطة، وهنا لابد من الذهاب للطبيب المختص على الفور لكيلا تتفاقم الإصابة.
  • ماسك الفحم يتم تحضيره من خلال حبات الفحم النشطة مع طين البنتونيت، وهما يحتويان على كميات كبيرة من المعادن.

تلك المعادن لا يستطيع الجسم تحملها، مما يؤدي إلى الكثير من الأعراض الجانبية والأضرار ومن أبرزها التورمات والحساسية.

لذا يفضل استخدامه مرة في الأسبوع أو مرتين خلال الشهر.

  • كثرة وضع ماسك الفحم واستنشاقه يصيب الصدر بمشاكل في التنفس والحساسية والربو.
  • بعض المسكنات التي صنعت من هلام الصبار ومن قطرات زيت الشاي وماء الورد يكون لها أقل التأثير عن تلك المستخدمة بالطين، وتناسب أكثر البشرة الحساسة.

لهذا لابد من استشارة الطبيب المختص أو خبير التجميل عن نوع ماسك الفحم الذي يناسب نوع البشرة ويعتبر أقل خطورة.

وهو سوف يسألك مجموعة من الأسئلة التي تتعلق بمعاناتك، مثل وجود مشاكل في الجهاز التنفسي أم لا والمعاناة من الاضطرابات المعوية من إمساك وإسهال وخلافه.

وسوف يقدم أيضًا النوع المناسب لبشرتك وصحتك، وفي جميع الظروف لابد من استخدامه مرة واحدة أسبوعيًا لكي لا يتضرر الجسم.

الفوائد المتعددة لماسك الفحم على البشرة

أسئلة وأجوبة عن فوائد وأضرار ماسك الفحم للبشرة

هل يجوز تحضير ماسك الفحم في المنزل بدلًا من شرائه؟

نعم يجوز تحضيره في المنزل، ويفضل اتباع تلك الطريقة بنفس الخطوات والمقادير لضمان النتائج الأكيدة:

إحضار عدد 2 كبسولات من الفحم النشط، نصف ملعقة صغيرة من البنتونيت، واحد ونصف ملعقة صغيرة من الماء.

ويتم فتح الكبسولات وإخراج ما بها في وعاء صغير مناسب مع خلط جميع المكونات السابق ذكرها معًا لكي تتكون العجينة المناسبة.

يتم تطبيق هذا الخليط على الوجه ويترك حتى يجف تمامًا، ولكن لا يجب أن يلمس الماسك منطقة العين والشفتين.

وبعدما يجف الماسك جيدًا على الوجه، نقوم بفرك الخليط بواسطة المنشفة لمدة لا تقل عن 5 دقائق، ثم وضع المرطب المناسب لطبيعة البشرة وتكرر مرة واحدة في الأسبوع.

هل أضرار ماسك الفحم للبشرة واجبة الحدوث مع جميع أنواع البشرة؟

ليس بالضرورة كل بشرة تتعرض لأضرار الماسك سواء أكانت داخلية أم خارجية، وتلك الأضرار لن تلاحظ إذا كان الاستخدام مناسب ومعقول لا يزيد عن مرة أو اثنين في الأسبوع.

أما في حالة الزيادة وبالأخص لمن يعاني من مشاكل في التنفس أو الحساسية ستتفاقم الإصابة.

وعلى كلًا فإن من الاستخدام الأول لماسك الفحم سوف تظهر بوادر من الآثار السلبية والأضرار له.

وهنا يجب على من يستخدمه أن يتوقف عن استخدامه في حالة عدم ملائمته مع طبيعة جسده.

هل يناسب ماسك الفحم الفتيات بدءً من الخمسة عشر عامًا؟

نعم يلائمهم ولكن ذلك يتوقف على طبيعة استخدامه، ففي هذا العمر غالبًا لا تحتاج الفتاة الصغيرة له.

فهي لا تعاني من التجاعيد أو من الرؤوس السوداء أو من مختلف التغييرات الأخرى التي تسببها عوامل الجو الخارجية للبشرة.

فأكثر شيء من الممكن أن تعاني منه هو مشكلة حب الشباب، ولا يفضل التسرع بعلاجها بماسك الفحم لأنه ستكون وقتية في مثل هذا العمر.

وسوف تزول تلقائيًا، لذا يجب أن نعطيها فرصة لكي تزول ولا نتدخل، وفي حالة وضع ماسك الفحم وتسبب في أي ضرر أو تغيير يجب التوقف عنه على الفور.

وبذلك نكون قدمنا فوائد وأضرار ماسك الفحم للبشرة، فكما ذكرنا فوائده التي لا حصر لها وكيف يلائم البشرة الدهنية والجافة والحساسة.

فنادرًا ما نجد ماسك يلائم جميع أنواع البشرة، وكيف يخلص الوجه من جميع العيوب التي توجد به من حبوب ورؤوس سوداء وتجاعيد وخلافه.

ولكنه له أضرار أيضًا، وفي حالة نشوء أضرار عنه فستكون أقوى بكثير من الفوائد العائدة على البشرة من استخدامه.

لذا يجب عدم الإسراف في استخدامه ولنكتفي بمرة واحدة في الأسبوع، فمواده وتركيباته الفعالة تكفي لتلك المرة فقط، وستدوم نتائجه طوال الأسبوع.

وصف المقال:

فوائد وأضرار ماسك الفحم للبشرة، يناسب جميع أنواع البشرة، يعالج جميع مشكلات البشرة، وعيوبه الخطيرة التي من الواجب الحذر منها، أسئلة وأجوبة عن الموضوع.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *