التخطي إلى المحتوى
دراسة حديثة: النوم الجيد يزيد جمال الوجه وجاذبيته

كشفت دراسة علمية تم إجراؤها حديثا أن النوم لساعات قليلة يسبب قلة جاذبية الشخص عند الآخرين وأن اضطراب النوم يؤثر في جمال الشخص ويزيد من قبحه حيث تنتشر الهالات السوداء حول العينين وتصاب الجفون بالانتفاخ مما يؤثر جاذبية الشخص وقدرته على التواصل مع المحيطين به.
وفي تجارب أجراها الباحثون على 25 طالبا من طلاب الجامعات من الذكور والإناث حيث طلب منهم النوم بشكل جيد ليليتين متتاليتين، وبعد أسبوع طلب منهم النوم لمدة أربع ساعات فقط في الليلة الواحدة، وبعد التقاط صور لهم بعد جلسات النوم دون وضع أي مساحيق طلب الباحثون من 122 شخص آخرين النظر إلى هذه الصور وتصنيفها على أساس الجاذبية ومن ثم طرح السؤال التالي عليهم:

أي الاشخاص الذين في الصورة ترغبون بالتواصل معهم؟

وقد أسفرت نتائج الاستجواب في هذه التجربة عن أن الرغبة في التواصل تقل مع الطلاب المتعبين والذين يبدو على وجوههم علامات الإرهاق.
وفي الدراسة ذاتها تقول الباحثة “تينا سوندلين” أنه على الرغم من ذلك فلا أريد أن أدفع الناس إلى الشعور بالقلق أو التسبب في اضطراب النوم لديهم بسبب تلك النتائج، وأن غالبية الناس يمكنهم التكيف فقط في حال أخفقوا في الحصول على فترة نوم جيدة بين الحين والآخر.
وصرحت “غايل بريور” أستاذة علم النفس في جامعة ليفربول أن الحكم على جاذبية الشخص تحدث بصورة لا شعورية وأننا جميعا قادرون على ملاحظة بعض العلامات القليلة مثل ما إذا كان الشخص متعبا أو مريضا.

وتفيد مجمل هذه التصريحات بأهمية النوم الكافي وأنه من عوامل الجاذبية لدى الاشخاص.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *