التخطي إلى المحتوى
مساحة السعودية تزيد بحوالي 113 كم² بفضل تيران وصنافير

بعد تصويت البرلمان المصري على قرار منح جزيرتي تيران وصنافير للسودية زادت مساحة المملكة بحوالي 80 كيلومتر مربع.

وتتواجد جزيرة تيران في مدخل مضيق تيران الفاصل بين خليج العقبة والبحر الأحمر وتبلغ مساحتها 80 كيلومتر مربع، وتضم الجزيرة مطار صغير يقوم بتقديم الدعم اللوجستي لقوات الأمم المتحدة تم انشاؤه عندما كانت الجزية تحت الرعاية المصرية حيث توجد بها قوات دولية متعددة الجنسيات بحسب إتفاقية كامب ديفيد ومعاهدة السلام المصرية الإسرائيلية ووقوعها في المنطقة ج.

وتبعد جزيرة تيران عن جزيرة صنافير بحوالي 2.5 كيلو متر بينما تبعد ب 6 كم عن سواحل سيناء. وبحسب جغرافيا الجزيرة المنشورة فعمق المياه الفاصل بين الجزيرة والأراضي السعودية لا يسمح بمرور السفن عليه لأن يتميوز بغمق صغير يتراوح بين 10 و 20 متر، بينما تتميز المياه الفاصلة بين الجزيرة وسيناء بالغمق المناسب الذطي يبلغ حوالي 290 متر “ممر إنتربرايز” ما يسمح بمرور السفن.

بينما تبلغ مساحة جزيرة صنافير التي تتواجد في مدخل مضيق تيران أيضا الذي يفصل كما قلنا سابقا خليج العقبة عن البحر الأحمر 33 كيلومتر مربع وبالتالي فساحتها أقل بكثير من مساحة تيران التي تقدر بحوالي 80 كم²، لتزيد بذلك مساحة المملكة العربية السعودية ب 113 كم² بفضل ضم جزيرتي تيران وصنافير التي لطالما طلبت المملكة العربية السعودية من مصر ضمها إليها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *