التخطي إلى المحتوى
إغتيال طلال الرشيد : سعود القحطاني يقر بمسؤولية آل سعود في الأمر

ظهرت تفاصيل جديدة بخصوص اغتيال الشاعر طلال الرشيد أحد أبرز شعراء النبط بالخليج ورواده وصاحب التجربة الشعرية الثرية بعد أن أقر المستشار بالديوان الملكي السعودي سعودي القحطاني بمسؤولية حكام المملكة “آل سعود” في قضية اغتياله بالجزائر سنة 2003.

وكان سعود القحطاني قد نشر تغريدة على موقع تويتر جاء محتواها:

لمن يحاول ان يصطاد في الماء العكر

أود أن أذكر ان ال سعود

جعلوا الجنازة جنازتان

جنازة في روضة مهنا وجنازة في الجزائر

#خلايا_عزمي

ليقوم بعد ذلك المعني بالأمر بحذف التدوينة من حسابه لكن رغم ذلك تم تداول صور التغريدة بشكل واسع على مواقع التواصل السعودية حسب وطن الأردنية.

واغتيل الشاعر طلال الرشيد في رحلة صيد قرب جبل بوكحيل بولاية الجلفة في الجزائر يوم الجمعة 28 تشرين ثاني/نوفمبر 2003، بعد ان تم سحب لقب أمير منه ومن عائلته، وترجع بعض المصادر أن قصيدة “ياصغير” هي سبب إغتياله. وقد نظمها بسبب تقديمه في برنامج من برامج أم بي سي على أساس أنه أمير ليتصل بعد ذلك مالك القناة الوليد بن ابراهيم ليعلمهم أن طلال الرشيد ليس بأمير ما جعل المذيعة تضطر للإعلان عن فاصل. لتعود المذيعة بعد ذلك وتخاطبه بالشيخ طلال ما أثار استغرابه، وعند نهاية الحصة سألها عن سبب تغيير طريقة الحديث معه فأخبرته بما حدث.

ليقوم طلال الرشيد بعد ذلك بنظم قصيدة شعرية أسماها “يا صغير” وهذا محتواها:

ياصغير مايكبرني لقــــــــــــــــــــب***ومايصغرني إذا أنكرني صغـــــــــــــير

ماخذينا الصيت من جمع الذهـــــب***ولانسابة شيخ أو قربة وزيـــــــــــــــــر

كاسبينه من هل السيف الحـــــــــدب***الجنايز كان ماجاك النــــــــــــــــــــــــذير

صيتهم نجم على راسه نهــــــــــب***سمعوا الصقهان به وأجهر ضــــــــــرير

في الوفا تاريخ أبيض ينتصــــــــب***لا حكوا بالحق حيين الضميـــــــــــــــــــر

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *