التخطي إلى المحتوى
شراكة بين وول مارت وقوقل لقطع الطريق على أمازون

المنافسة بين الشركتين العملاقتين وول مارت وأمازون معروفة للكثيرين، وهذا بالرغم من الاختلاف في طبيعة عملها فوول مارت تعتبر أكبر شركة في العالم في قطاع البيع بالتجزئة حيث تمتلك عدد كبير جدا من المتاجر على الأرض، بينما أمازون تشتغل في قطاع البيع عبر الأنترنت. لكن هذا الاختلاف في طبيعة عملها لا يبعدهما عن التصادم المباشر كون أن المستهلكين المستهدفين هم نفسهم. ومن المعروف أن وول مارت قد حاولت دخول عالم التجارة الإلكترونية لكن أمازون دائما ما تقف لها بالمرصاد.

في أحدث فصول الصراع عقد سلسلة المتاجر للبيع بالتجزئة وول مارت شراكة مع قوقل من أجل تمكين المشترين من طلب السلع شفهيا ! حيث سيكون بإمكان المتسوقين ابتداءا من الشهر المقبل من ربط حساباتهم في المتاجر مع خدمة “قوقل إكسبريس” ما يمكنهم من استخدام المساعد الصوتي لقوقل من أجل شراء السلع وطلب توصيلها للمنزل.

ليس هذا فقط فقوقل ستقدم توصيات بالمنتجات المقترحة للشراء على المستهلكين بناءا على مشترياتهم السابقة. ومن المخطط أن تصل هذه الخدمات العام المقبل لمحلات البقالة أيضا.

بهذا وول مارت تكون قد قامت بخطوة مهمة جدا لتحافظ على زبائنها من الانتقال للشراء عبر الأنترنت من خلال أمازون، في الوقت الذي تستفيد قوقل أيضا من تطوير وزيادة عدد مستخدمي خدمتها إكسبريس للتسوق وتحسين الاقتراحات من خلال الاعتماد على تاريخ مشتريات عملاء وول مارت.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *